المغرب يبحث عن برونزية تاريخية من بوابة كرواتيا بلقاء تحديد المراكز بمونديال قطر



يبحث المنتخب المغربي الشقيق، عن تحقيق إنجاز تاريخي عندما يقابل مساء اليوم السبت، منتخب كرواتيا على استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة، في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع لمونديال قطر 2022.

ويسعى “أسود الأطلس” لكتابة تاريخ جديد في كأس العالم من خلال احراز المركز الثالث، الذي لم يسبق لمنتخب من خارج قارتي أميركا الجنوبية واوروبا تحقيقه.

ويعد هذا اللقاء سيناريو متكرر، حيث التقى المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي في دوري المجموعات، وانتهى اللقاء يومها بالتعادل السلبي، وتصدر المجموعة المنتخب المغربي وحل المنتخب الكوواتي ثانيا.

“أسود الأطلس” أول منتخب عربي وإفريقي في التاريخ يصعد لنصف نهائي كأس العالم، حيث لم يسبق لأي منتخب عربي أن حقق أفضل من التأهل للدور الثاني، ففي افريقيا لم تتأهل سوى ثلاثة منتخبات لدور الثمانية وهي: الكاميرون والسنغال وغانا.

يعتبر المنتخب المغربي المفاجأة الكبرى في النسخة الحالية لكأس العالم أو الحصان الأسود للبطولة، في ظل ما حقق من نتائج مبهرة.

“أسود الأطلس” ومنذ اللقاء الأول أمام كرواتيا وصيفة العالم كانوا يتطلعون لعبور الدور الثاني، رغم صعوبة المجموعة “السادسة” التي كانت فيها أيضا بلجيكا ثالثة العالم والمنتخب الكندي العائد بعد غياب 36 عاما.

كسر المنتخب المغربي كل الحدود، وتعادل مع كرواتيا في الافتتاح سلبا، بعد أن قدم أداء رائعا، وبعدها انتصر بكل جدارة على بلجيكا بهدفين نظيفين، وفي اللقاء الثالث ضمن دور المجموعات حقق فوزا سهلا على منتخب كندا بهدفين لهدف، ليتصدر المجموعة برصيد 7 نقاط.

وضرب منتخب المغرب في الدور الثاني موعدا مع المنتخب الاسباني في لقاء ناري، وأجبروا الماتادور الاسباني على لعب شوطين إضافيين وبعدها ذهبوا لركلات الترجيح وفازوا بها بعد تألق الحارس النجم ياسين بونو أحد أفضل حراس البطولة، والذي تصدى لركلتين.

وفي الدور ربع النهائي واجه المغاربة منتخب البرتغال والذي فاز في الدور الثاني على منتخب سويسرا القوي بنتيجة كبيرة وبواقع ستة أهداف لهدف، وكان الجميع يتوقع فوز البرتغال ومواصلة المشوار، لكن كان لنجوم أسود الأطلس رأي آخر وحققوا فوزا تاريخيا بهدف وحيد جاء قبل نهاية الشوط الأول بدقائق عبر النجم يوسف النصيري.

وفي الدور نصف النهائي، خسر المنتخب المغربي امام حامل اللقب منتخب فرنسا بهدفين نظيفين.

ويقود المنتخب المدرب الرائع وليد الركراكي الذي قدم لقيادة الأسود قبل أشهر قليلة على انطلاق البطولة، على قائمة مميزة، يتصدر هذه القائمة الحارس ياسين بونو الذي تألق بشكل رهيب أمام اسبانيا وهو محترف في صفوف اشبيلية الاسباني، كما أن بديله منير المحمدي لا يقل عنه وتألق في لقاء بلجيكا، وفي الدفاع هناك النجم أشرف حكيمي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي سجل الركلة الأخيرة أمام اسبانيا، ونصير مزراوي نجم بايرن ميونخ، ويحيى عطية الله، وجواد الياميق.

وفي الوسط نجم تشيلسي حكيم زياش الذي كان مميزا بالدور الأول، وسفيان بوفال، وسفيان إمرابط أحد أبرز نجوم البطولة، وعز الدين اوناحي المحترف في صفوف انجيه الفرنسي، الذي ظهر بشكل لافت أمام اسبانيا ويعد أفضل النجوم، وتتسابق في هذه الأيام مختلف الأندية العالمية لضمه، وعبد الحميد صابري، وسليم أملاح، وفي الهجوم زكريا أبو خلال، وعبد الرزاق حمد الله، والنجم يوسف النصيري.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة