اسرائيل تقلص فترة الحجر الصحي إلى 7 أيام

قررت حكومة الاحتلال تقصير مدة المكوث في الحجر الصحي إلى 7 أيام، بناء على توصية وزارة الصحة، وذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة الوزارية المصغرة لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، مساء اليوم الثلاثاء.

وجاء في بيان رسمي صدر عن وزارة الصحة الإسرائيلية أن “كابينيت كورونا”، صادق على على تقصير مدة المكوث في الحجر الصحي لمدى 7 أيام، وأوضحت الوزارة أن القرار يدخل حيز التنفيذ فورا.

وأوضح البيان أن القرار جاء “بعد استشارة الجهات المهنية”، ولفت إلى أن القرار جاء بدعم رئيس الحكومة ووزير الصحة، ويشمل “تقصير مدة المكوث في حجر صحي لـ7 أيام، شريطة الانتظار حتى الحصول على نتيجة فحص سلبية”.

وأوضحت الوزارة أن القرار يدخل حيز التنفيذ على الفور، من خلال أمر وقعه المدير العام لوزارة الصحة، بوفيسور حيزي ليفي. ونقل البيان عن رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، قوله: “نحدد إجراءات يمكن للجمهور الالتزام بها، ونتوقع الاستجابة الكاملة لها”.

وقال بينيت: “بهدف تعزيز التعاون مع الجمهور وكسب ثقة الجمهور، قرر المجلس الوزاري المصغر السماح لأشخاص يمكثون في حجر صحي بالخضوع للفحص في اليوم الـ7 من فترة حجرهم الصحي، ثم الانتظار حتى الحصول على نتيجة سلبية وبعد ذلك الخروج من الحجر الصحي”.

وتابع أنه “مع ذلك، نحن بصدد تشديد إجراءات تطبيق القانون في هذا الشأن، بمعنى أن الأشخاص الذي يخرجون من الحجر الصحي دون الخضوع لفحص ستُفرض عليهم غرامة مالية تصل قيمتها إلى 5 آلاف شيكل”.

المصدر: (عرب48)

مقالات ذات صلة