قتيلان بهجوم استهدف سفينة بإدارة إسرائيلية قبالة عمان

أعلنت شركة “زودياك” بملكية رجل الأعمال الإسرائيلي أيال عوفر، بعد ظهر اليوم الجمعة، أن بحارين، بريطاني وروماني، قتلا في الهجوم الذي استهدف السفينة “ميرسير ستريت” قبالة شواطئ عمان. والسفينة بملكية يابانية وتدير “زودياك” تشغيلها.

قال الجيش البريطاني اليوم، الجمعة، إن سفينة تجارية مملوكة لإسرائيلي تعرضت لهجوم قبالة سواحل عمان في بحر العرب ، ولم يقدم سوى القليل من التفاصيل الأخرى حول الحادث.

ولم يعترف المسؤولون الإسرائيليون على الفور بالحادث ، لكنه يأتي وسط توترات متصاعدة بين إسرائيل وإيران، واستمرار توقف المفاوضات حول الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.

من جانبها، أعلنت شركة السفن “زودياك”، التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي أيال عوفر، أن السفينة المستهدفة قرب عمان هي “مرسر ستريت”، وهي بملكية يابانية وتديرها “زودياك”.

واستُهدفت سفن إسرائيلية أخرى في الأشهر الأخيرة أيضًا، وسط حرب الظل بين البلدين، واتهم مسؤولون إسرائيليون إيران في هذه الهجمات.

وقال بيان أولي مقتضب صادر عن عمليات التجارة البحرية البريطانية التابعة للجيش البريطاني، إن التحقيق جار في الحادث، الذي وصفته بأنه حدث في وقت متأخر من ليلة الخميس شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية. ويقع الموقع على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط.

ولم يخض البيان في تفاصيل أخرى ليقول إنه يشتبه في أن الهجوم لم يتضمن قرصنة. وفي وقت سابق من أمس، وقالت عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تحقق في حادث آخر غير مبرر في المنطقة نفسها، لكنها لم تخض في مزيد من التفاصيل.

وحددت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم، جنسية أصحاب السفينة، لكنها لم تقدم مزيدًا من التفاصيل.

مقالات ذات صلة