البنتاغون: إرسال 3 آلاف جندي أمريكي أفغانستان لهذا السبب

تلفزيون الفجر | قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن نحو 3 آلاف جندي أمريكي سيذهبون إلى أفغانستان للمساعدة في عمليات إجلاء الدبلوماسيين الأمريكيين.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع لشبكة CNN الأمريكية، إن القوات ستكون مهمتها توفير الأمن للدبلوماسيين الأمريكيين خلال عمليات الإجلاء، مضيفا أن القوات الأمريكية الإضافية سوف تتكون من قوات من مجموعة Iwo Jima البرمائية الموجودة بالفعل في الكويت.

وأوضح المسؤول الأمريكي أنهم سيتوجهون إلى مطار كابول بأفغانستان على متن طائرات نقل عسكرية يتوقع استخدامها بعد ذلك لإخراج الأمريكيين والأفغان من أفغانستان، مشيرا إلى أنه سيكون هناك المزيد من مشاة البحرية من مجموعة MAGTAF ذات الأغراض الخاصة الموجودة بشكل دائم الآن في السعودية.

وفي وقت سابق، صرح المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحفيين بأن الولايات المتحدة تعتزم تخفيض عدد أفراد السفارة في أفغانستان بحلول 31 أغسطس، بالتزامن مع نهاية العملية العسكرية في البلاد.

وتتعهد الإدارة الأمريكية بإكمال عملية عسكرية استمرت 20 عاما في أفغانستان بحلول نهاية الشهر وسحب القوات من هناك.

ولتوفير المساعدة في مغادرة الدبلوماسيين، تخطط وزارة الدفاع الأمريكية لنقل ما يصل إلى 3000 جندي مؤقتا إلى كابول، والتي وصفها كيربي بأنها “مهمة مؤقتة للغاية لغرض محدد للغاية”.

وتستمر المواجهات بين القوات الحكومية الأفغانية ومسلحي حركة “طالبان” (مصنفة إرهابية ومحظورة في روسيا) منذ عدة سنوات، والتي استولت في الأشهر الأخيرة على مناطق واسعة في المناطق الريفية والحدودية وشنت الهجوم على المدن الكبيرة. ويأتي التصعيد على خلفية انسحاب القوات الأمريكية، وهو ما وصفته وزارة الخارجية الروسية بأنه إقرار بفشل مهمة واشنطن في أفغانستان.

في أوائل أغسطس/ آب، احتلت “طالبان” المركز الإداري لإحدى المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34 للمرة الأولى منذ عام 2016. بعد ذلك، أعلنت الاستيلاء على 9 آخرين، من بينهم مدينة قندوز، الواقعة على بعد 60 كم من أقرب معبر حدودي في طاجيكستان. وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات أنها استعادت السيطرة على عدد من عواصم المحافظات، واستمرت الاشتباكات في عدد منها.

مقالات ذات صلة