الولايات المتحدة تعلن موقفها من المحادثات بين السعودية وإيران

أعلنت الولايات المتحدة ترحيبها بإجراء السلطات السعودية والحكومة الجديدة لإيران محادثات مباشرة، معربة عن أملها في أن يؤدي هذا الحوار إلى خفض التوتر في المنطقة.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص المعني بشؤون إيران، روبيرت مالي، عبر “تويتر” مساء اليوم الاثنين: “نرحب بإعلان السعودية عن إجراء محادثات مباشرة مع الحكومة الجديدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأضاف مالي: “نأمل في أن يسهم هذا الحوار في خفض التوتر ومعالجة مباعث القلق الإقليمية المستمرة منذ زمن طويل. إن العودة الكاملة المشتركة إلى الالتزام بخطة العمل الشاملة المشتركة (الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني) سيدعم هذه الجهود”.

وأمس الأحد أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، أن المملكة عقدت في 21 سبتمبر جولة محادثات مباشرة أولى مع حكومة إيران الجديدة في إطار عملية تفاوض بدأت في وقت سابق من هذا العام لخفض التوتر بين الدولتين.

وقال: “لا تزال هذه المحادثات في المرحلة الاستكشافية. نأمل أن تضع أساسا لمعالجة المواضيع العالقة بين الطرفين وسوف نسعى ونعمل على تحقيق ذلك”.

من جانبه، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن المحادثات بين طهران والرياض مستمرة على أفضل وجه ولا شروط مسبقة بهذا الشأن، مضيفا: “نحاول استئناف العلاقات من خلال الاتفاق بين البلدين”.

مقالات ذات صلة