الولايات المتحدة وإسرائيل قد يشكلان فريقًا لحل الخلاف حول القنصلية الأمريكية في القدس

تلفزيون الفجر | من المتوقع أن تشكل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن والحكومة الإسرائيلية فريقًا مشتركًا سيجري مفاوضات سرية في محاولة لحل الخلاف حول الخطة الأمريكية لإعادة فتح القنصلية في القدس. وفقا لمسؤولين اسرائيليين كشفوا لموقع واللا العبري.
وكانت القنصلية الأمريكية في القدس تختص بالشؤون الفلسطينية قبل أن تغلقها إدارة ترامب في عام 2019.

إعادة فتح القنصلية وفقا للتقرير. يمكن أن يؤثر على التحالفات داخل حكومة بينيت الهشة .
وفي آب / أغسطس قال الرئيس بايدن أنه لن يتخلى عن نيته إعادة فتح القنصلية في القدس ، لا سيما في ضوء حقيقة أنها كانت بمثابة وعد انتخابي.

استجاب الأمريكيون لطلب إسرائيل انتظار الخطوة حتى بعد المصادقة على الميزانية في أوائل نوفمبر ، لكن الخلاف حول الأمر قد يؤدي إلى توترات بين البيت الأبيض ومكتب بينت.

وأثيرت قضية إعادة فتح القنصلية الأمريكية خلال اجتماع بين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ووزير الخارجية يائير لابيد في واشنطن يوم الأربعاء الماضي.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن لابيد أبلغ بلينكين في الاجتماع أن إعادة فتح القنصلية ستؤدي على الأرجح إلى سقوط الحكومة. قال لبيد لبلينكين: “لا أعرف كيف أحافظ على تماسك التحالف إذا فتحت القنصلية”.

مقالات ذات صلة