انفراج في الأزمة الدبلوماسية بين اسرائيل وفرنسا إثر فضيحة بيغاسوس

تلفزيون الفجر | توجه رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أيال حولتا الخميس، الى العاصمة الفرنسية باريس في زيارة غير معلنة، للقاء نظيره في قصر الإليزيه ايمانويل بون.

وتأتي الزيارة في أعقاب الكشف عن اختراق هاتف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بواسطة برنامج التجسس الإسرائيلي NSO الأمر الذي دفع بالرئيس الفرنسي الى الإيعاز بتجميد جزء من العلاقات مع اسرائيل.

وهدف حولتا من وراء زيارته الى تبليغ ماكرون توضيحات إضافية بخصوص تلك القضية أرفقها باقتراحات لحل الأزمة. بحسب ما ذكر موقع i24 الاسرائيلي.

وعرض حولتا على نظرائه، حلاً يتم من خلاله تفادي مواقف مشابهة في المستقبل يقضي بأن تتعهد اسرائيل أمام فرنسا، بأن تشتمل الاتفاقيات الجديدة المتعلقة ببيع سايبر هجومي لدولة ثالثة، على بند يحظر الهجوم على أرقام فرنسية، على غرار الاتفاقيات المبرمة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

مقالات ذات صلة