الاحتلال يصادق على عدة إجراءات طارئة لمواجهة “أوميكرون”

صادق كابينت الكورونا في دولة الاحتلال، فجر اليوم الأحد، على عدة خطوات طارئة لمواجهة تفشي الطفرة الجديدة من فيروس كورونا “أوميكرون”.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، أن رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينت ترأس الاجتماع، حيث تقرر في ختام ساعات من النقاش حظر دخول الأجانب بشكل كامل ابتداءً من يوم غد الاثنين إلا في حالات طارئة.

وبينت الصحيفة أن القرار يشمل حظر دخول الأجانب من جميع دول العالم عدا حالات سيتم استثناؤها عبر لجنة الاستثناءات، بالإضافة الى العودة لاستخدام جهاز “الشاباك” في تعقب المصابين بالكورونا عبر هواتفهم النقالة ممن يحملون الطفرة الجديدة.

كما تشمل الإجراءات حظر التجمع في الأماكن المغلقة لأكثر من 50 شخص ممن تلقوا جرعات التطعيم الثلاثة بدلاً 100 وهو العدد المسموح به اليوم.

بينما تشمل الإجراءات كذلك عزل المسافرين الإسرائيليين القادمين من الخارج مدة 3 أيام إلى حين إجراء فحصي كورونا وفي حال عادوا من الدول الإفريقية المصنفة كحمراء فسيتم عزلهم مدة أسبوع إلى حين استيفاء الفحوصات.

بدوره وصف بينيت الوضع الحالي بالضبابي، داعياً إلى تشديد الإجراءات على المعابر والمطارات والقيام بخطوة استباقية منعاً لتفشي الطفرة الجديدة حيث جرى التأكد حتى الآن من وجود 3 إصابات بالطفرة الجديدة وجرى عزلهم.

مقالات ذات صلة