عزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد إصابة ابنته بفيروس كورونا

دخل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الأحد، في حجر صحي بعد الإعلان عن إصابة ابنته بفيروس كورونا.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن بينيت ترك جلسة الحكومة الإسرائيلية التي عقدت في هضبة الجولان السورية المحتلة، لثالث مرة في تاريخ إسرائيل، بعد معرفة إصابة ابنته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأكدت القناة العبرية الـ 13، أن ابنة نفتالي بينيت ذات الـ 14 عاما قد أجرت فحصا لفيروس كورونا وظهرت نتائج التحليل إيجابية، رغم أن رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أجرى الفحص نفسه قبل اجتماع الحكومة، صباح اليوم، وتبين أنه سلبي.

وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني أنه رغم سلبية اختبار بينيت، فإنه قد دخل في حالة حجر صحي أو عزل صحي، وذهب إلى منزل منفصل عن منزله الأساسي أو مقر الحكومة في شارع بلفور بمدينة القدس المحتلة.

وأشارت القناة إلى أن بينيت ترك رئاسة الحكومة إلى نائبه غدعون ساعر، الذي يترأس الجلسة الحكومية، في هذه اللحظة.

وشهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا بأعداد الإصابات بفيروس كورونا في إسرائيل، حيث قالت وزارة الصحة الإسرائيلية، السبت، إنها رصدت 1775 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية.الأوسمة

مقالات ذات صلة