اعلام عبري يكشف عن فضيحة جديدة تهز الجيش الاسرائيلي



 كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الخميس، أن جنديا إسرائيليا من وحدة القبة الحديدية تتم محاكمته حاليا بتهمة اغتصاب زميله وأفعال مخلة أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن “الفضيحة الجديدة” داخل الجيش تأتي بعد أسابيع من الكشف عن توجيه لائحة اتهام ضد جندي آخر من سلاح الجو باغتصاب مجندة.

وقالت الصحيفة إن جندي وحدة القبة الحديدية الذي تجري محاكمته حاليا متهم باغتصاب زميله المجند 5 مرات بين شهري أبريل ويوليو من العام الماضي داخل 3 قواعد عسكرية بينها قاعد استخبارات عند الجبهة الشمالية.

كما وجهت للمجند تهم القيام بأفعال مخلة بالآداب مع جندي آخر، وحوالي 100 تهمة تتعلق بأعمال مخلة مع العديد من الجنود، مثل تصويرهم في حالة عري كلي أو جزئي.

وكانت معطيات رسمية إسرائيلية كشفت تقديم 1542 شكوى تحرش جنسي في الجيش الإسرائيلي في العام 2020، دون أن يتم تقديم لوائح اتهام بحق مرتكبي غالبيتها العظمى.

مقالات ذات صلة