أردوغان يخرج عن صمته ويدعو الناتو لاتخاذ خطوة أكثر حزما ضد روسيا



قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إنه كان ينبغي على حلف شمال الأطلسي “ناتو” أن يتخذ خطوة أكثر حزما حيال التطورات في أوكرانيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به أردوغان بعد أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول.

وعن أوضاع الأتراك في أوكرانيا، أكد أردوغان أن البعثات الدبلوماسية تتخذ كافة الإجراءات لضمان سلامة المواطنين الأتراك في أوكرانيا.

وأوضح أن إمكانية إجلاء المواطنين الأتراك من أوكرانيا عبر الطائرات غير متوفرة حاليا لدواع أمنية.

وأكد أن البعثات الدبلوماسية التركية تقوم بمساعدة مواطنيها لإجلائهم عن طريق البر.

وانتقد الرئيس التركي الغرب في طريقة تعامله مع الأزمة، قائلا “للأسف الاتحاد الأوروبي والغرب برمته لم يظهروا وقفة حازمة”.

وأضاف أنه “كان ينبغي على الناتو أن يتخذ خطوة أكثر حزما”، مشددا أن الغرب قدّم كمّاً كبيرا من النصائح حتى اليوم ومازال يقدم نصائحه.

وشدد أردوغان على ضرورة ألا يخرج عن قمة قادة دول حلف الناتو التي سنتعقد عبر الانترنت في وقت لاحق اليوم مجرد حفل إدانات.

وأشار إلى أنه سيستمع إلى آراء قادة الناتو خلال القمة، مبينا أن موقف تركيا واضح جدا حيال سلوك الناتو.
ولفت إلى أن تركيا وضعت أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ في صورة الموقف التركي خلال المشاورات والاتصالات السابقة.

ولفت إلى أن الغرب لم يقم بفعل ملموس على الأرض، معربا عن أمله في صدور موقف أكثر حزما من قمة الناتو اليوم.
وأشار إلى تصريح سابق للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي أبدى فيه امتعاضه من عدم إبداء موقف حازم من قبل الغرب.

واقتبس الرئيس التركي كلمات نظيره الأوكراني بقوله “يكتفون بتقديم النصائح فقط، ولا يقدمون أي دعم”.

وأطلقت روسيا، فجر الخميس، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعها ردود فعل غاضبة من عدة دول في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

وعبر بيان للخارجية، أعربت تركيا الخميس، عن رفضها للعسكرية الروسية ضد أوكرانيا، واعتبرها غير مقبولة.

مقالات ذات صلة