تطبيقاً للعقوبات.. اعتراض سفينة روسية بين فرنسا وبريطانيا



أفادت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن الإدارة البحرية بأنه تم اليوم السبت، اعتراض سفينة روسية في قناة المانش التي تربط الأراضي الفرنسية بجزيرة بريطانيا، وذلك تطبيقاً للعقوبات الأوروبية التي فرضت على روسيا.

وبحسب الإدارة البحرية، اعترضت الجمارك الفرنسية سفينة تجارية تنقل مركبات إلى سانت بطرسبرغ، يعتقد أنها مرتبطة بشركة روسية مستهدفة بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو، وحولت مسارها إلى بولونيه سور مير في شمال فرنسا.

وأشارت مسؤولة الاتصالات الإقليمية في الإدارة البحرية فيرونيك مانيان، إلى أن هذه السفينة البالغ طولها 127 متراً والتي اعترضتها الجمارك قبالة أونفلور ليل الجمعة السبت، “يشتبه في ارتباطها بمصالح روسية مستهدفة بالعقوبات”.

وأعلن قادة الاتحاد الأوروبي عقب قمة طارئة ليلة الجمعة، عن حزمة ثانية من العقوبات ضد روسيا، على خلفية التطورات التي تشهدها أوكرانيا.

مقالات ذات صلة