في اليوم الـ12 من حرب أوكرانيا.. الأرقام تكشف حجم المأساة



مع دخول الحرب الأوكرانية الروسية يومها الـ12، ارتفعت العديد من المعطيات على الأرض إلى مستويات مليونية في بعض الجوانب.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية في تقرير لها، أن نحو 1.5 مليون لاجئ أوكراني فروا من بلادهم نحو البلدان المجاورة.

وكان العدد في حدود 100 ألف لاجئ في أول يومين من الحرب، فيما تفيد التوقعات بأن العدد ربما يرتفع نحو 4 ملايين لاجئ بحلول الصيف.

وذكرت الأمم المتحدة أن أكثر من ألف مدني قتلوا في الحرب في الفترة الواقعة من 24 فبراير إلى 4 مارس.

ومع ذلك، تعتقد المفوضية السامية لحقوق الإنسان أن الأرقام الحقيقية أكبر من ذلك بكثير، لا سيما في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

وفي منطقة دونيتسك الانفصالية، ذكرت قناة تابعة للبرلمان الأوكراني أن 52 مدنيا قتلوا وأصيب 267 آخرين بنيران القوات الروسية.

ويصعب حصر القتلى والجرحى في منطقتي ماريوبول وفلنوفاخيا المجاورتين، بسبب الحصار الذي تضربه روسيا على المنطقتين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الحكومة الأوكرانية أن قواتها قتلت 11 ألف جندي روسي منذ بداية الحرب.

ولم تعترف موسكو سوى بمقتل نحو 500 جندي وإصابة قرابة 1600 آخرين حتى الآن.

وتعتقد وزارة الدفاع البريطانية أنه “من شبه المؤكد أن العدد الفعلي للخسائر أعلى بكثير وسيستمر في الارتفاع”.

وليس من الواضح عدد الجنود الأوكرانيين الذين قتلوا في الحرب.

مقالات ذات صلة