شائعات عن “قطط الجيش الأوكراني” تثير الجدل.. ما حقيقتها؟



ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات مُضلّلة عن استخدام الجيش الأوكراني للقطط في الحرب بمواجهة القوات الروسية.

وتداول مستخدمون لتويتر منشورًا مُرفقًا بصورة، يدعي ناشره أنّ “الجيشَ الأوكراني يستخدم القطط لتحديد مواقع القنّاصين الروس عبر كشف أشعة الليزر التي تصدر من بنادقهم”.

لكن لا يوجد دليل يدعم هذا الادّعاء، ورفضه خبير عسكري ووصفه بأنه “هراء كامل”، واعترف كاتب المنشور بأنه كان مجرد مزحة. ويقول كاتب المنشور “قطط الجيش الأوكراني مُدرّبة على اكتشاف مواقع نقاط الليزر، هذا هو القطُّ ميكائيل من خاركيف، الذي كشف مواقع 4 قنّاصين، ما أدى لمقتلهم”.

وتمّ تداول المنشور بتاريخ 27 فبراير 2022، بعد أيامٍ فقط من غزو روسيا لأوكرانيا، وظهر فيه صورة لجنديٍّ يرتدي زيًّا عسكريًّا ويمسك قطة. وأظهر التفتيش عن الصورة أنها مُتداولة على تويتر منذ عام 2018، ولا علاقة لها بالغزو الروسي لأوكرانيا. وقال ليام كولينز، المدير السابق لمعهد الحرب الحديثة في “ويست بوينت”، والذي عمل مُستشارًا دفاعيًّا لأوكرانيا من 2016-2018، “لا أتخيّل قطة يتمّ تدريبها لمتابعة القوات وملاحقة الليزر”.

وأضاف كولينز: “ماذا ستفعل القطة؟ ستركض في الغرفة وتطارد الليزر مثل لعبة؟ كيف يكون ذلك مُفيدًا للجندي؟”.

المصدر / وكالات

مقالات ذات صلة