لمحاصرة إيران.. أول قمة من نوعها تجمع السيسي مع بينيت وبن زايد



تعقد اليوم الثلاثاء، أول قمة من نوعها في شرم الشيخ المصرية، تجمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع ضيوفه نفتالي بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلي، وولي العهد الإماراتي محمد بن زايد والذي وصفته الصحف العبرية بأنه الحاكم الفعلي في بلاده.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن هذه القمة غير العادية تأتي على خلفية نية الولايات المتحدة شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة “الإرهاب”، وكذلك التقدم الحاصل في الاتفاق النووي، مشيرةً إلى وجود قلق لدى تلك الدول وكذلك السعودية ودول خليجية من تداعيات تجديد الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن إيران

ولأول مرة منذ 20 عامًا يبيت رئيس وزراء إسرائيلي في مصر، حيث قضى بينيت ليلته في شرم الشيخ وسط حماية مشددة، حيث كان زارها في ستبمبر/ أيلول الماضي لعدة ساعات والتقى حينها السيسي وبحثا قضايا مشتركة، وكانت تلك أول زيارة لرئيس حكومة إسرائيلية منذ عام 2010.

وقال مسؤولون مصريون إن القمة ستناقش مجموعة من القضايا الإقليمية، بما في ذلك الاتفاق النووي الإيراني، فيما قالت مصادر أخرى إنه اللقاء سيبحث قضايا تتعلق بهجمات الحوثيين والأزمة الروسية – الأوكرانية وغيرها.

وأطلق في الأيام الأخيرة بينيت إلى جانب وزير خارجيته يائير لابيد حملة لمنع إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة “الإرهاب” الأميركية.

ووصفت الصحيفة العبرية القمة بـ “خطة محاصرة إيران”، مشيرةً إلى جهود تبذل من الجانب الإسرائيلي في المنطقة لتوحيد القوى بما في ذلك تركيا ضد إيران، ومحاولة تخفيف التوتر بين الإمارات والولايات المتحدة التي ترفض إعادة الحوثيين إلى قائمة “الإرهاب”.

وبحسب الصحيفة، فإن دول الخليج من جانبها تعمل الآن على تهدئة أي توتر جديد في الشرق الأوسط مثل سوريا التي زار رئيسها بشار الأسد الإمارات في أول زيارة عربية منذ اندلاع الحرب الأهلية في البلاد قبل 11 عامًا.

مقالات ذات صلة