الرئيس التونسي يعلن حل البرلمان



أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الأربعاء، حل البرلمان بناء على الفصل الثاني والسبعين من الدستور، واصفاً الجلسة العامة البرلمانية التي عقدت اليوم بـ”محاولة انقلاب فاشلة”.

وقال قيس سعيد، ردا على جلسة البرلمان: “إن كانوا يريدون تقيسم البلاد وزرع الفتنة فنجوم السماء أقرب إليهم من ذلك وما يقومون به الآن هو تآمر مفضوح على أمن الدولة”، وأضاف أنه تحدث إلى وزيرة العدل “لتقوم النيابة العمومية بدورها”.

وتابع: “لنا مسؤولية الحفاظ على أمن ووحدة واستمرارية تونس، ولن نترك العابثين يواصلون عدوانيتهم على مؤسسات ومقدرات الشعب ولن نتركهم يواصلون في عمالتهم المفضوحة للخارج”.

وكان عدد من أعضاء البرلمان عقدوا في وقت سابق من اليوم جلسة افتراضية هي الأولى منذ تعليق عمله الصيف الماضي، بهدف إنهاء العمل بالإجراءات الاستثنائية التي أعلنها سعيد منذ أشهر.

مقالات ذات صلة