مصر تدين اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى



 أدانت جمهورية مصر العربية، اليوم الأحد، سماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام جماعات من المتطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، مُحذرةً من مغبة هذه التطورات التي تُنبئ بمزيد من الاحتقان والتصعيد على استقرار الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ، إن المسجد الأقصى هو وقف إسلامي خالص للمسلمين، مشددا على ضرورة وقف أية انتهاكات تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس وكافة مقدساتها وكذلك تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم.

وطالب سلطات الاحتلال بتحمل مسؤوليتها وفق قواعد القانون الدولي، والتدخل الفوري لوقف تلك الممارسات الاستفزازية التي تؤجج مشاعر المسلمين.

مقالات ذات صلة