الأمم المتحدة بعد 100 يوم على اندلاع حرب أوكرانيا: “لن ينتصر أي طرف”



تلفزيون الفجر | أكدت الأمم المتحدة الجمعة أنه لن ينتصر أي طرف في الحرب في أوكرانيا في وقت دخلت الحرب يومها المئة بينما تتقدّم قوات موسكو في منطقة دونباس شرقا.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الأمم المتحدة لشؤون أوكرانيا أمين عوض في بيان “لا يوجد منتصر ولن يكون هناك أي طرف منتصر في هذه الحرب. بدلا من ذلك، شهدنا على مدى 100 يوم ما تمّت خسارته: حياة أشخاص ومنازل ووظائف وفرص”.

دخلت الحرب في أوكرانيا التي سمحت لروسيا بالسيطرة على 20% من أراضيها، يومها المئة، الجمعة، حيث تتركز حاليا على منطقة دونباس (شرق) ومدينتها الاستراتيجية سيفيرودونيتسك.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الخميس “حققنا بعض النجاح في معركة سيفيرودونتسك. لكن ما زال الأمر مبكرا جدا. هذه أصعب منطقة في الوقت الحالي”. وتحدث عن وضع مماثل في المنطقة المحيطة لا سيما في ليسيتشانسك وفي بخموت.

وبشأن منطقة دونباس بأكملها، قال إن الوضع “لم يتغير كثيرا خلال النهار”. وأشار قبيل ذلك إلى أن الوضع في الشرق “صعب فعلا”، موضحا “نحن نخسر بين ستين ومئة جندي يوميا يقتلون في المعارك ونحو 500 جريح”.

من جهته، قال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غوداي صباح الجمعة “اليوم نقاتل ونسيطر على كل متر من منطقة لوغانسك”. وأضاف “على الرغم من كل تصريحات الروس” ما زالت “تحت العلم الأوكراني”.

وأضاف أن القوات الروسية “تدمر منذ مئة يوم كل شيء يميز منطقة لوغانسك”، مشيرا إلى أن أكثر من 400 كيلومتر من “الطرق المبنية وفق المعايير الأوروبية”دُمرت، و33 مستشفى و237 عيادة ريفية ونحو سبعين مدرسة وخمسين دار حضانة.

مقالات ذات صلة