إسرائيل رفضت عرضاً أميركيا لعقد قمة مع الفلسطينيين



تلفزيون الفجر | رفضت الحكومة الإسرائيلية عرضاً أميركيا لعقد لقاء “فلسطيني- إسرائيلي” عالي المستوى، وفق ما نقل موقع “واللاه” العبرية عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين.

وأضاف الموقع العبري أن الرفض الإسرائيلي جاء بذريعة أن فشل مثل هذ المبادرة قد يجر موجة من العنف بعدها.

ومن المتوقع أن تصل مبعوثة أميركية كبيرة إلى رام الله من أجل إجراء حوار لتخفيف “حالة الاحتقان” لدى القيادة الفلسطينية التي تشعر بإحباط عميق بسبب سياسات إدارةالرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأضاف “واللاه” أن الإدارة الأميركية تحاول خلق أفق سياسي أو عملية دبلوماسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل تعزيز وضع السلطة الفلسطينية، خاصة بعد تحذير الرئيس محمود عباس من التبعات الخطيرة لاستمرار الجمود في عملية السلام.

وأشار إلى أن الائتلاف الحكومي الحالي في إسرائيل، توافق على أن هذه الحكومة لن تشرع في أية عملية سياسية مع الفلسطينيين، ما يقيد الحكومة ويمنعها من أي تحرك بهذا الاتجاه.

وذكر موقع “واللاه” أن “مستشار الأمن القومي الإسرائيلي” ايال حولتا التقى الشهر الماضي في واشنطن مع ندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأميركي، التي اقترحت عقد قمة خماسية على مستوى وزراء الخارجية تشارك فيها الولايات المتحدة وإسرائيل والسلطة ومصر والأردن، لكن حولتا رد عليها بالقول إن الوضع الحالي ليس مناسباً لمثل هذه القمة.

مقالات ذات صلة