الفائض التجاري للصين يقفز إلى 79 مليار دولار الشهر الماضي



قفز الفائض التجاري للصين في أيار/ مايو الماضي إلى حوالي 79 مليار دولار، بزيادة 54% مقارنة مع شهر نيسان السابق له، جراء ارتفاع الصادرات بوتيرة اعلى من الواردات.

وأظهرت بيانات للإدارة العامة للجمارك الصينية، صدرت اليوم الخميس، أن البلاد سجلت فائضا في ميزانها التجاري بمقدار 78.76 مليار دولار في أيار، بأكثر من توقعات مراكز البحث والتحليل بفائض 58 مليار دولار، وبزيادة 27.64 مليار دولار عن الفائض المسجل في نيسان 2022.

وفقا للبيانات الجديدة، زادت صادرات الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، في ايار بنسبة 16.9%، على أساس سنوي (مقارمة مع أيار 2021)، بأكثر من ضعفي التقديرات (8%)، وبعد زيادة سنوية بنسبة 3.9% في نيسان.

في المقابل، زادت واردات الصين في أيار بنسبة 4.1%، بأكثر من ضعف المتوقع (2%) أيضا.

وفي نيسان الماضي، لم تسجل الواردات أي تغيير يذكر عن مستوها في آذار السابق له.

ويعكس الارتفاع الكبير في الفائض التجاري للصين في أيار، وهو الأعلى منذ شباط الماضي، رفع القيود المرتبطة بجائحة “كورونا”، خاصة في شنغهاي العاصمة الاقتصادية والتجارية للبلاد، وأيضا في منطقة العاصمة بكين.

مقالات ذات صلة