قائد بالبحرية الإيرانية يكشف عن نوع جديد من المسيّرات



أعلن قائد البحرية الإيراني الأدميرال، شهرام إيراني، أن الجيش تمكن من إطلاق المسيرات من الغواصات، وهو ما يعتبر ارتقاء نوعيا ويضاعف نطاق عمليات وإشراف الغواصات.

وأوضح أنه “من الخصوصيات التي تتميز بها الفرقاطات القتالية والإسناد هي أنها تم صنعها في داخل إيران وحتى المسيرات التي قد تتعرض لمشكلة في العمليات إلا أن بإمكانها العودة إلى ساحة العمليات مرة أخرى”، مشددا على أن “سيطرة القوات على الساحة لمساحة مئات الكيلومترات دون أن يرصدها العدو تعتبر نقطة قوة في الحفاظ على حرمة أجواء وبحر الوطن”.

وقال: “بإمكاننا إطلاق سرب من المسيرات من عدة سفن لتنفيذ عملية محددة حيث تقوم مسيرة بعمليات استكشافية وأخرى بعملية انتحارية” فيما تقوم مسيرة أخرى بالإخلال بأجهزة اتصالات العدو وحتى إفشالها، كما أننا نحصل من خلال الطائرات المسيرة على الاشراف العملياتي إذ يتم السيطرة على مساحات تقدر بالمئات بل ألف كيلومتر وأكثر في المياه البعيدة عبر المسيرات”.

وأفاد بأن “أهمية نقل المسيرات من اليابسة إلى الوحدات البحرية والعوامات تكمن في أن السفن العملاقة تنتشر لمسافة 2000 كيلومتر وأكثر حيث يمكن توفير الأمن للملاحة البحرية والعصب الاقتصادي لإيران”.

مقالات ذات صلة