مسؤول أمريكي: بايدن أبلغ ابومازن بأن مطالبه تحتاج “المسيح” لتحقيقها



قال رئيس وحدة الشؤون الفلسطينية بالسفارة الأمريكية في القدس جورج نول، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ الرئيس محمود عباس خلال لقائهما الأخير، بأن مطالبه تحتاج “المسيح” لتحقيقها.

وحسب موقع “الشرق نيوز”، جاء ذلك في لقائه مع عدد من الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الخميس، في رام الله.

وأضاف نول أن “الرئيس محمود عباس قدم للرئيس جو بايدن في لقائهما قائمة طويلة من المطالب”.

وكشف أن بايدن رد على هذه المطالب بأن “هذه أشياء تحتاج إلى السيد المسيح، صانع المعجزات كي يحققها”.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن هناك حدود لما يمكن لواشنطن القيام به للضغط على إسرائيل.

ولفت إلى أن “هناك من يعتقد أن الولايات المتحدة قادرة على رفع الهاتف ومطالبة إسرائيل بالقيام بكذا وكذا، أنا أتمنى لو كان الأمر على هذه النحو، لكنه ليس كذلك”.

وكان الفلسطينيون يأملون في أن يفي الرئيس الأمريكي بوعده بإعادة فتح قنصلية للفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة بعد أن أغلقها سلفه دونالد ترامب في عام 2019 فيما تعارض إسرائيل بشدة إعادة فتحها.

كما يطالب الفلسطينيون بالجزء الشرقي من مدينة القدس عاصمة لهم. وعلى مدى عقود، أيد بايدن علناً الاعتراف بالجزء الغربي من القدس عاصمة لإسرائيل ثم قال إنه لن يتراجع عن قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب.

مقالات ذات صلة