للمرة الثانية.. “ناسا” تؤجل إطلاق مهمة “أرتيمس1” إلى القمر



أجلت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، السبت، محاولتها الثانية خلال أسبوع، لإطلاق مهمة “أرتيمس1” إلى القمر بسبب تسرب الوقود.


وقالت “ناسا”، في تغريدة، إنه “تم تأجيل مهمة أرتيمس1 إلى القمر بعد أن حاولت الفرق إصلاح مشكلة تتعلق بتسريب في الأجهزة التي تنقل الوقود إلى الصاروخ، إلا أنها لم تنجح”.

وأضافت أن “التسرب نشأ في جانب الإمداد من الفصل السريع البالغ 8 بوصات أثناء محاولة نقل الوقود إلى الصاروخ”.

والاثنين الماضي، أجلت “ناسا” إطلاق المركبة الفضائية “أرتيمس1” من مركز كينيدي بولاية فلوريدا بسبب مشكلة في تزويد أحد محركاتها الأربعة الجديدة بالوقود بضعة أيام أخرى.

ومهمة “أرتيمس1” هي الأولى من ثلاث رحلات في مشروع استكشاف الفضاء الأول لوكالة الفضاء الأمريكية.

وهذه الرحلة الاستكشافية ستكون دون رائد فضاء، وتهدف إلى إعداد رحلة مأهولة، وجمع بيانات علمية.

وتهدف مهمات “أرتيمس2″ و”أرتيمس3” لإعادة البشر إلى القمر، والقيام بمهمات على المريخ.

وهذه الرحلة إلى القمر هي الأولى منذ 50 عاماً بعد رحلة “أبولو” التابعة لوكالة ناسا، وترمي إلى هبوط البشر على سطح القمر ثم إرجاعهم سالمين إلى سطح الأرض.

ومن المتوقع أن يقوم “أرتيمس1” بمهمة غير مأهولة لمدة 42 يومًا، وسوف يستكشف تكامل أنظمة استكشاف الفضاء السحيق التابعة لناسا، والتي تتضمن المركبة الفضائية من طراز “Orion” ونظام الإطلاق الفضائي “SLS”.

والصاروخ الضخم، الذي يبلغ طوله 98 مترًا، هو أقوى صاروخ صنعته ناسا على الإطلاق، وهو الوحيد المصمم لإرسال حمولة تزيد عن إلى الفضاء.

مقالات ذات صلة