الرئيس الأمريكي بايدن: لن نكبل يدي إسرائيل إزاء إيران



 قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن واشنطن “لن تكبل يدي إسرائيل”، ولن تمنعها من العمل ضد إيران، وذلك خلال محادثته مع رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد يوم الأربعاء الماضي.

وكشف عن هذه التعهدات السفير الأميركي لدى إسرائيل توماس نايدس، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الإثنين، قال فيه إن بايدن “أوضح لرئيس الحكومة، لبيد في حديثهما الأسبوع الماضي، أن الولايات المتحدة لن تكبِّل يدي إسرائيل، ولن تمنعها من الدفاع عن نفسها”، إزاء طهران.

وأشار نايدس إلى أن الولايات المتحدة تريد حلاً دبلوماسياً للشأن الإيراني، ولكن وفقا للشروط التي وضعها بايدن فقط، مضيفاً أنه “ما تزال هناك فجوات في المفاوضات مع إيران، ولم يتم حلها” حتى الآن.

واعتبر موقع “واللاه” العبري أن أهمية إعلان نايدس تأتي كونه “أمام الكاميرات”، مشيراً إلى أنه “بعد مكالمة بايدن ولبيد الأسبوع الماضي، قال مسؤولون سياسيون إن الرئيس الأميركي ورئيس الحكومة (الإسرائيلية)، اتفقا على أن إسرائيل، ستحتفظ بحرية التصرّف تجاه إيران”.

وأشار “واللاه” إلى أن المؤتمر الصحافي لنايدس عُقد “بعد وقت قصير من لقائه برئيس الموساد، دافيد برنياع، ووفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الجمهوريين والديمقراطيين”.

ولفت إلى أن برنياع “سيتوجه الليلة إلى واشنطن، لعقد اجتماعات حول الشأن الإيراني مع رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية، بيل بيرنز، ومستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جيك سوليفان، ومع كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع في واشنطن”.

مقالات ذات صلة