لهذا السبب .. رئيس تشيلي يرفض قبول أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد



ذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل” (Times of Israel) أن الرئيس التشيلي غابرييل بوريك رفض اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد جيل أرتزيلي احتجاجا على قتل إسرائيل الأطفال الفلسطينيين.

وأضاف الموقع أن الرئيس التشيلي المعروف بانتقاداته لإسرائيل غاضب جدا إزاء استشهاد فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما في الضفة الغربية على يد القوات الإسرائيلية، وهي الحادثة التي تزامنت مع التحضيرات لاعتماد السفير الإسرائيلي.

وأشار الموقع إلى أن السفير وصل فعلا إلى الموقع المخصص لمراسم اعتماده، قبل أن تبلغه السلطات التشيلية أنه تم تأجيل الحفل بسبب قتل إسرائيل الأطفال في غزة.

وقال الموقع إن ما وصفه بـ”ازدراء الرئيس التشيلي المبعوث الإسرائيلي” يعد انتهاكا خطيرا للبروتوكول الدبلوماسي ويهدد بتوتير العلاقات بين البلدين.

والرئيس التشيلي بوريك معروف بكونه من منتقدي إسرائيل، وحينما كان نائبا في البرلمان أيد مشروع قانون يقترح مقاطعة البضائع الإسرائيلية من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس ومرتفعات الجولان المحتلة.

من جهته، أعرب الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جهاد طه عن تقدير الحركة “رفض رئيس دولة تشيلي غابرييل بوريك تسلم أوراق اعتماد سفير الكيان الصهيوني، احتجاجا على قتل جيش الاحتلال الأطفال الفلسطينيين في غزة”.

ودعا طه تشيلي والدول كافة إلى “قطع العلاقة مع الكيان المحتل انتصارا لقضايا التحرر والعدالة الإنسانية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مقالات ذات صلة