بوتين يوقع وثيقة “ضم” مقاطعات دونيتسك وخيرسون ولوغانسك وزاباروجيا الأوكرانية إلى روسيا



 أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا أصبح لديها “أربع مناطق جديدة” في خطاب ألقاه من الكرملين اليوم الجمعة وأكد فيه ضم روسيا لأربع مناطق أوكرانية احتلتها القوات الروسية جزئيا خلال الصراع الدائر هناك منذ سبعة أشهر.

وأعلنت روسيا الضم بعد إجراء ما وصفته باستفتاءات في المناطق المحتلة من أوكرانيا. وقالت حكومات غربية وكييف إن التصويت انتهك القانون الدولي وكانت المشاركة فيه قسرية ولا تمثل رأي الناس.

في السياق، نفى الرئيس الروسي سعيه لإحياء الاتحاد السوفيتي.

وفي كلمة ألقاها بالكرملين أمام المئات من كبار السياسيين الروس، قال بوتين إن روسيا ستدافع عن أراضيها الجديدة بكل الوسائل المتاحة لها، وهي تصريحات قد تشير إلى تصعيد في الصراع مع أوكرانيا.

كما حذّر الغرب من أن سكان المناطق الأوكرانية الأربع التي تحتلها موسكو هم “مواطنونا إلى الأبد”.

وأفاد بوتين “أريد بأن أقول ذلك لنظام كييف وأسياده في الغرب: سكان لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا سيصبحون مواطنينا إلى الأبد”، مضيفا أنهم اتخذوا “خيارا لا لبس فيه” بالانضمام إلى روسيا.

وحض بوتين كييف على وقف جميع عملياتها العسكرية في أوكرانيا.

وقال بوتين في الخطاب المتلفز من الكرملين “ندعو نظام كييف إلى التوقف فورا عن القتال ووقف جميع الأعمال العدائية.. والعودة إلى طاولة المفاوضات”.

مقالات ذات صلة