تحديث | 72 قتيلاً جراء الفيضانات في الفيليبين



قتل 72 شخصاً في فيضانات وانهيارات أرضية في الفيليبين، عندما ضربت العاصفة الاستوائية “نالغي” الأرخبيل اليوم السبت، وفق حصيلة جديدة أصدرتها السلطات.

وضرب “نالغي” التي كان متوقعا وصولها منذ الخميس، جزيرة لوزون الرئيسية في الفيليبين، مصحوبة برياح بلغت سرعتها 95 كلم/ساعة.

أعلن مدير الدفاع المدني في البلاد، رافايليتو أليخاندرو أن عدد القتلى بلغ 72 حتى صباح السبت، وقال إن 14 شخصاً على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين.

وبلغ العدد الرسمي السابق للقتلى 67. يركز عمال الإنقاذ جهودهم على قرية كوسيغ حيث عثِر على عشرات الجثث الجمعة.

وبدأت الأمطار الغزيرة الهطول مساء الخميس في المنطقة، وأعلنت الأرصاد الجوية الفيليبينية إن نالغي قد تضرب العاصمة مانيلا.

وقال أليخاندرو “بناء على توقعاتنا هذه العاصفة قوية جداً وقد تجهزنا لها”، مضيفاً أن 5000 فريق من رجال الإنقاذ على استعداد للتدخل.

وطُلِب من السكان الذين يعيشون في مسار العاصفة أو بالقرب منه التزام منازلهم، وأجلي أكثر من سبعة آلاف شخص قبل وصول العاصفة، حسب الدفاع المدني.

لقي 25 شخصا على الأقل حتفهم بسبب الأمطار الغزيرة بالفلبين

الأمطار تغرق قرى في الفلبين

 يشار إلى أن الفلبين تشهد نحو 20 عاصفة مدارية في المتوسط سنويا.

وفي ديسمبر اجتاح إعصار راي، وهو من الفئة الخامسة، الأقاليم الوسطى، مما أسفر عن مقتل 407 وإصابة أكثر من 1100.

مقالات ذات صلة