تعليق الرحلات من مطار فالنسيا وإليه بسبب الأمطار الغزيرة



عُلِّقت الرحلات الجوية في مطار فالنسيا في شرق إسبانيا، اليوم السبت، بعدما ضرب البرق وغمرت المياه المدرج بعد ساعات من هطول أمطار غزيرة، وفق ما أفاد مسؤولون في المطار.

وضربت العاصفة التي بدأت مساء الجمعة، المنطقة الساحلية الشرقية مصحوبة برياح شديدة وأمطار غزيرة فيما اشتد هطول الأمطار صباح السبت.

وكتبت الشركة الإسبانية المشغلة للمطار على تويتر “مدرج مطار فالنسيا توقّف عن العمل بعدما ضربته صاعقة. ستبدأ أعمال الإصلاح في أقرب وقت ممكن”.

من جانبها، قالت هيئة مراقبة الحركة الجوية الإسبانية إن كل الرحلات الجوية من المطار وإليه عّلقت بسبب العاصفة. وغرّدت “تسببت العواصف الرعدية الغزيرة فوق مطار فالنسيا بتعليق كل عمليات الاقلاع والهبوط”.

وبحسب المعلومات التي نشرها مطار فالنسيا، حوّلت تسع رحلات على الأقل إلى مطارات بديلة في أليكانتي وبرشلونة وإيبيزا ومدريد.

وكتبت خدمات الطوارئ الإقليمية على تويتر نقلا عن مسؤولي المطار، أن الرحلات علّقت في البداية بعدما غُمر المدرج بالمياه.

وأظهرت لقطات أعيد نشرها على تويتر من قبل مطار فالنسيا، مياهًا تتدفق بسرعة على طريق قريب وتغمر غطاء محرك سيارة متوقفة، فيما أظهر مقطع آخر حبات بَرَد تضرب طائرة.

مقالات ذات صلة