الاستيلاء أسلحة وذخيرة من داخل قاعدة عسكرية لجيش الاحتلال



تمكن “مجهولون” الليلة الماضية، من التسلل لداخل قاعدة عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان. وفق مصادر إعلامية عبرية.

وبحسب موقع “واللا” العبري، فإنه بعد عملية تفتيش صباحًا تبين أنه تم سرقة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر من داخل القاعدة.

ولفت الموقع العبري إلى أنه تم إرسال قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي للمكان وبدأت عمليات بحث واسعة.

وفي سياق متصل أكّد المتحدث باسم جيش الاحتلال، اليوم السبت، أن معسكرا للجيش في منطقة الجولان السوري المحتل، اختُرق وسُرقت منه كمية أسلحة وذخيرة كبيرة.

وقال في بيان رسمي إن “أسباب السرقة وظروفها قيد التحقيق عند الشرطة العسكرية، وحتى انتهاء التحقيق تُحوّل الأدلة إلى النيابة العسكرية”.

مقالات ذات صلة