أردوغان يعلّق على الانفجار في “اسطنبول”



توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء يوم الأحد، بالكشف عن منفذي الهجوم الذي وقع وسط مدينة إسطنبول، قائلا إن الإرهاب لن يصل إلى مبتغاه.

وكشف أردوغان، حصيلة التفجير الذي وقع في جانب من شارع الاستقلال المكتظ بالسياح، قائلا إنها وصلت إلى ستة قتلى و53 جريحا.

وقال الرئيس التركي: “تشير المعلومات الأولية إلى اعتداء إرهابي”، لافتًا إلى أن “امرأة قد تكون متورطة”، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وأضاف أردوغان “سيتم كشف هوية مرتكبي هذا الهجوم الدنيء. ليتأكد شعبنا أننا سنعاقب المنفذين”.

وتابع “إن محاولات محاصرة تركيا والأمة التركية بالإرهاب لن تتمكن من تحقيق هدفها لا اليوم ولا غدا”.

 في غضون ذلك، أظهرت كاميرا أمنية مثبتة في شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم وسط إسطنبول لحظة الانفجار.

ويظهر في مقطع الفيديو، أن الانفجار وقع في جانب من الشارع، بينما يسير المارة على الرصيف التجاري في المنطقة المليئة بالمطاعم والمحال التجارية.

كاميرات مراقبة توثق لحظة وقوع الإنفجار

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة