الملك عبد الله الثاني: سيتم التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة



 قدم الملك عبدالله الثاني، والأمير الحسن بن طلال، اليوم الجمعة، واجب العزاء بالشهيد العقيد عبد الرزاق الدلابيح، نائب مدير شرطة محافظة معان، مؤكداً التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة.

وشدد الملك عبد الله، على أنه سيتم التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة ويتعدى على الممتلكات العامة وحقوق المواطنين، مؤكداً أن الاعتداءات وأعمال التخريب مساس خطير بأمن الوطن ولن نسمح بذلك.

وعبّر خلال زيارته لبيت العزاء في ديوان الدلابيح بمنطقة الكفير في جرش، عن تعازيه الحارة لذوي الشهيد، قائلا “هذا ابني وابن كل الأردنيين، ولن يهدأ لنا بال حتى ينال المجرم عقابه أمام العدالة على جريمته النكراء”.

وشدد على “أننا لن نقبل التطاول أو الاعتداء على نشامى أجهزتنا الأمنية الساهرين على أمن الوطن والمواطنين”.

وأشار الملك إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطنون، وحقهم في التعبير عن الرأي بالوسائل السلمية ضمن القانون، مؤكدا أن مؤسسات الدولة ستتخذ كل الإجراءات لمحاسبة الخارجين عن القانون.

وكان العقيد الدلابيح قتل اثر تعرضه للإصابة بعيار ناري في منطقة الرأس أثناء تعامله مع اعمال شغب شهدتها الأردن احتجاجاً على ارتفاع أسعار المحروقات في منطقة الحسينية بمحافظة معان.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة