نيران خالدة

السبت 21 سبتمبر 2013

نيران خالدة
التفاصيل بالاسفل

في يوم جائتني فتاة لأناقشها حول سبب عدوانيتها مع البشر ودار نقاش حاد بيننا
قلت لها: كيف حالك؟
قالت : في أفضل حال
قلت لها : عظيم ... مابك؟؟
قالت: وكيف أكون في أفضل حال وبي شيء؟؟
قلت لها : نبرة صوتك أجابتني فلا تهمني الكلمات
قالت: حسنا...جيدة لأعيش قليلا
قلت لها : ومالذي جعلك هكذا؟؟
قالت: أتتسائلين حقا؟؟؟ ألا ترين كيف هم البشر الآن؟!
قلت لها : يبدو بأنني لا أرى لأنه قد أصابني عمى بالقلب منذ مدة
قالت: وكيف مازلت حية بلا قلب يرى؟
قلت لها: كما أنت حية بلا مسمع
شدها الحديث إلي
قالت: ولكن البشر منافقون ....كاذبون....وما لوصفهم حديث طويل
قلت لها: نعم أعلم ما تشعرين به
قالت: وكيف ذلك؟
قلت لها :تعطين ثقتك بإنسان طوال حياتك حتى يخذلك في منتصف الطريق ...تقدمين مالديك حتى عمرك لإنسان لتطلبينه ويجعل من النسيان مرض أصابه ....تعطين إنسان نصيحة لتحصلين على واحدة في أشد الحاجة فيقف بعيدا كي لا يصاب بأثر المشاكل هل هذا يكفي أم أقول المزيد؟
عبست ثم قالت :
وقد كنت أعتقد بأنني وحيدة في هذه الدوامة لأجد من يحمل عبئا أثقل مني
قلت لها ضاحكة : وليس ذلك ما يرعبني بل مايوقف قلبي أن يأتي شخص مغرورا بأنه واثق بنفسه لأجد بأنها طموحا لديه
قالت متبسمة: ومازلت تضحكين ؟؟
قلت لها: لا تنغري بل ف وراء كل ابتسامة حزن لايعلمه غير رب العباد قالت: وآآآه على قلبك كم يتحمل
قلت لها: عذرا .... لم يعد لي قلب هكذا ما يحتاج البشر في هذا الزمن فليجعلو من موتي قريب يحاولون بأن يحكمو قلبي فسلمت قلبي لله وبقيت بلا قلب ....