المرحوم جاد عمر السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي

  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي

وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم

نعي

آل السيد عامة في الوطن والخارج عامة

وأقرباؤهم وأنسباؤهم

ينعون بمزيد من الحزن ولأسى

والوالد الحاج عمر السيد ( أبو العبد )

 وفاة فقيدهم المأسوف على شبابه

جاد عمر السيد

الذي وافته المنية عن عمر 39 إثر نوبة قلبية حادة

سيشيع جثمانه الطاهر من مسجد زيد البركة في الحي الجنوبي

بعد صلاة العصر إلى مثواه الأخير

 سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد

بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته

 وأن يلهمنا الصبر والسلوان

تقبل التعازي في المقبرة وعبر مواقع التواصل



إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة