المرحوم وائل فريد محمد عسكري



بسم الله الرحمن الرحيم

” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي

  إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي

وادْخُلِي جَنَّتي “ 

صدق الله العظيم
كلمة رثاء


إلى من سألت الله أن يرزقني بره في حياته

وأنا الآن اسأله تعالى أن يرزقني بره بعد وفاته

وجزاك الله عني وعن والدتي واخواني واخواتي

خير جزاء

 يا من كنت الأب الحنون ومثال للصبر والتحمل

لقد أورثتنا ما هو أغلى وأكبر من كنوز الارض كلها

التحمل والصبر ومع ذلك نعرف

كيف مع هذا نحمد الله ونشكره

 وهكذا كنا في أعز محنتنا ومصيبتنا

 بفقدانك يا غالي نحمده ونستغفره

 طالبين منه المزيد من الصبر

على رحيلك يا غالي

عفا الله عنك يا من

 أكرمنا الله تعالى بشرف خدمتك ومرافقتك

 والقرب منك طولة مدة مرضك في المستشفى

 لتقر أعيننا بك في أخر أيامك في الحياة

وها لم تمضي سوى أيام على فقدانك يا غالي

 فإن لساني ويداي يعجزان

 عن كتابة كلمات رثاء لك

 لان البلاء بفقدانك كان عظيماً

 ورحيلك كان مؤلماً
 ولم يبقى من بعدك سوى ذكرى

 وحلم وصور نراك منهم

رحمك الله يا من توافدت المئات

لعزائنا ومواستنا في مصابنا فيك

 نستقبل هذا بقلب حزين دامع

 ونفس مكسورة فنقول

 إنّا لله وإنّا اليه راجعون

إلا أنني اليوم

كم اشتقت إليك

كم افتقدك

فلك الدعاء والدي على لساني

دعائي لوالدي

اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة

 لا حفرة من حفر النار

اللهم أغفر له وارحمه وأعف عنه وأكرم نزله

أبناء المرحوم وائل فريد محمد عسكري

على مرور اربعين يوماً على رحيله

 والفاتحة له
إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة