العملات الرقمية في حياتنا اليومية: هل تحل مكان النقود؟



تغلغل العالم الرقمي والتكنولوجيا المتطورة في حياتنا إلى أبعد الحدود، فمن منا لم يسمع أو يجرب التعامل بالعملات الرقمية؟ فنشرات الأخبار ومواقع الإنترنت أصبحت تضج بأخبار العملات الرقمية، كما وأصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تربط كل ما يحدث في العالم من أخبار وأحداث بالعملات الرقمية والتقنيات التكنولوجيا،كتقنية البلوك تشين، وغيرها، حتى غدت جزءًا من حياتنا وأصبحت تشغل بالنا وتفكيرنا، ولكن يتردد دومًا سؤال لا نجد له إجابة محددة، هل حقًا ستحل العملات الرقمية محل العملات المعدنية التي تستخدم في حياتنا اليومية خاصة بعدما أعربت العديد من الشركات الرائدة عن إمكانية بيع منتجاتها وتقديم خدماتها مقابل العملات الرقمية المشفرة؟ في الواقع أن العملات الرقمية بدأت تطرق أبواب عالم التسوق تدريجيًا، فهل حقًا انتهى عهد العملات المعدنية؟  

انتشار العملات الرقمية في العالم

أصبح الاعتماد الكلي على التحويلات المالية وسهولة انتشار المدفوعات وسرعة التعامل المالي بين الأفراد أدي إلى انتعاش اقتصاد العديد من الدول، وبحسب الإحصائيات العالمية، سجلت نيجيريا رقمًا فريدًا كأكثر الدول استخدامًا للعملات الرقمية المشفرة، خاصة عملة البيتكوين، وفي السياق ذاته، يسارع العديد من رواد الأعمال وأصحاب المنشآت والشركات الناشئة إلى إدخال العملات الرقمية المشفرة إلى نظام تعاملاتهم مقابل بيع منتجاتهم، ولكن تبقى المشكلة الأبرز في كيفية فتح حساب بيتكوين موثوق دون معيقات.

ووفقًا لما نشره الموقع الألماني Statista، أشارت الكاتبة إلى أن التكاليف المالية العالية والقيود التي تفرضها السلطات وحكومات الدول على تحويلات الأموال والمعاملات المالية، أجبرت العديد من الأشخاص على استخدام العملات الرقمية المشفرة بفضل خاصية اللامركزية التي تعتمدها تلك العملات والتي تحد من إمكانية مراقبتها ومعرفة مصادرها.

وعلى الرغم من الإيجابيات العديدة التي تحملها العملات الرقمية، وأبرزها انتعاش اقتصاد الدول التي تتعامل بالعملات الرقمية، إلا أنها تحمل مجموعة من السلبيات، فقد تستخدم تلك العملات في تسهيل أداء العديد من الأنشطة غير القانونية، كالتهرب من دفع الضرائب وغسيل الأموال، وعمليات التهريب وغيرها، كما أن قابلية اختراق تلك العملات وسرقة حسابات المستخدمين أصبح أمرًا سهلًا، فبمجرد ضياع مفتاح المستخدم الخاص به، يعني ذلك ضياع رصيده الرقمي، إضافة إلى أن العملة الرقمية يغلب عليها طابع التقلب الشديد في القيمة السعرية من وقت لآخر، الأمر الذي يجعلها غير مستقرة، وبهذا يعمل التجار أو مزودي الخدمات على استخدام العملات الرقمية لمضاعفة أرباحهم بدلًا من العملات النقدية الثابتة مقابل بيع منتجاتهم وتقديم خدماتهم، فكلما كان التذبذب في أسعار العملات الرقمية صعودًا لأعلى، تمكن التجار ومزودي خدمات الدفع مقابل العملات الرقمية من تحقيق أعلى معدل ربحي.

الشركات الرائدة التي تقدم منتجاتها مقابل العملات الرقمية

بعدما سجلت العملات الرقمية نجاحات كبيرة، انجذب العديد من المتعاملين لإدخالها في أنظمة تعاملاتهم المالية، حيث بادرت العديد من الشركات التكنولوجيا الرائدة إلى اعتماد عملة البيتكوين الرقمية في بيع وشراء منتجاتها، وذلك لآنه ينظر إلى العملات الرقمية بأنها عملات المستقبل، وفي الآونة الأخيرة أعلنت شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا تقبل مدفوعات من عملة الدجكوين مقابل الحصول على منتجاتها، إضافة إلى إدخال بنك جي بي مورجان لعملة البيتكوين ضمن معاملاته المالية، ووفقًا للموقع الأمريكي Monkey Insider، ألقى الضوء على مجموعة من الشركات المرموقة التي تقدم خدماتها مقابل الدفع بالعملات الرقمية، ومن أبرز تلك الشركات، ما يلي:

شركة مايكروسوفت

فتحت شركة مايكروسوفت يدها للتعامل بعملة البيتكوين قبل قرابة الـ 4 سنوات، ولم يطل الأمر كثيرًا حتى أعلنت الشركة عن توقف تعاملها بالعملات الرقمية قبل أن تعيدها مرة أخرى قبل قرابة العامين، وتوفر الشركة إمكانية شراء تطبيقاتها وألعابها مقابل الدفع بعملة البيتكوين الرقمية.

شركة AT&T للاتصالات

تعتبر شركة AT&T أول شركة للاتصالات على مستوى العالم التي تقبل المدفوعات بالعملات الرقمية، حيث تتيح الشركة للمستخدمين إمكانية دفع الفواتيرعبر شبكة الإنترنت بواسطة عملة البيتكوين من خلال منصة BitPay الخاصة بالشركة.

شركة BMW

أعلنت الشركة الألمانية BMW أنها على استعداد بيع منتجاتها مقابل الدفع بعملة البيتكوين، وبهذا تصبح الشركة من أوائل الشركات العالمية التي تعتمد على عملة البيتكوين في معاملاتها المالية بعد شركة تسلا الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية.

شركة هوم ديبوت

تختص شركة هوم ديبوت في تطوير وتحسين المنازل في الأسواق الامريكية، وأعلنت الشركة عن إمكانية تقديم خدماتها مقابل السداد بالعملة الرقمية بيتكوين، وذلك من خلال تطبيق خاصة بالشركة يطلق عليه اسم فليكسا المرتبط بأنظمة الدفع في كافة فروع الشركة المنتشرة حول العالم.

شركة USAA

تقدم شركة USAAخدماتها المالية والمصرفية للمحاربين الأمريكيين وأفراد الجيش، حيث أتاحت تلك الشركة إمكانية التعامل وإدخال عملة البيتكوين لنظامها المالي من خلال محفظة افتراضية قدمتها لعملائها الذين يمتلكن عملات رقمية في محافظهم الرقمية.

متجر ستاربكس

قبل نحو عامين فقط، أعلن متجر ستاربكس عن قبوله للمدفوعات الرقمية مقابل الحصول على منتجات المتجر، وذلك من خلال تطبيق يطلق عليه اسم BAKKT، وبهذا يصبح متجر ستاربكس العالمي الذي يضم أكثر من 70 فرع له في معظم دول العالم أو متجر للقهوة يقدم خدمة الدفع بواسطة عملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

شركة PayPal

بدءً من العام المنصرم، أعلنت شركة باي بال عن توفير خدمة الشراء والبيع للعملات الرقمية من خلال حسابات المستخدمين، كما وأتاحت الشركة للمستخدمين إمكانية دفع الفواتير من خلال تطبيقها للمتاجر التي تتيح التعامل بالعملات الرقمية المشفرة.

مقالات ذات صلة