بيان للرأي العام في محافظة طولكرم



سلطة الطاقة تصدر بياناً للرأي العام في محافظة طولكرم حول قضية الكهرباء
إليكم نص البيان:
تحية من سلطة الطاقة والموارد الطبيعية إلى أهلنا الكرام في محافظة طولكرم عامة وفي مدينة طولكرم خاصة.

على الرغم من أن الحكومة الفلسطينية ممثلة بسلطة الطاقة والموارد الطبيعية وبالتعاون مع الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء نجحت في بداية عام 2021 بتوفير قدرة إضافية لمدينة طولكرم قدرها 5 ميجاواط من خلال نقطة ربط عناب إلا أن المدينة لا تزال تواجه عجزا في إمدادات التيار الكهربائي خاصة مع زيادة الاستهلاك بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وجاء هذا الإجراء كحل مؤقت بعد تراجع سلطة الاحتلال عن تحويل القدرة التي ستتوفر بعد فصل قباطية عن الشبكة القطرية إلى مدينة طولكرم حسب اتفاق وتعهد مسبق أخلّت به الشركة القطرية. واضطرنا ذلك إلى توفير ما يمكن توفيره من مصادر أخرى واستطعنا توفير 5 ميجاواط من الحصة المخصصة لشركة توزيع كهرباء الشمال على نقطة ربط عناب وتعويضها من مصدر آخر للتخفيف من حدة الأزمة ولتجاوز فصل الصيف الحالي وتخفيف أزمة الكهرباء في المدينة.

إن المشروع الأهم لحل مشكلة العجز في التيار الكهربائي لمدينة طولكرم لسنوات قادمة يتمثل بربط المدينة بمحطة صرة، فقد رصدت الحكومة الفلسطينية مبلغ 2 مليون شيكل على مشاريع سلطة الطاقة للعام الحالي لتنفيذ الأعمال المدنية للمشروع، كما تم توفير جميع المواد اللازمة له أي أن جميع عناصر المشروع مكتملة من قبل الحكومة الفلسطينية ممثلة بسلطة الطاقة والموارد الطبيعية. إلا أن المباشرة بالتنفيذ تشترط الحصول على تصاريح (أذونات) عمل من سلطات الاحتلال لبناء خط الضغط المتوسط الذي يمر في بعض المناطق المصنفة (ج)، ولهذا قامت الشركة القطرية بزيارات ميدانية لتحديد متطلبات اصدار التصاريح اللازمة كان آخرها الأسبوع الماضي. في هذه المرحلة نحن بانتظار التقرير النهائي وإصدار الأذونات الخاصة بالمشروع للمباشرة بالعمل. علماً أنه في حال توفرت التصاريح والأذونات من الأطراف المختلفة فإن تنفيذ الخط يستلزم  3 أشهر كحد أقصى وبعدها سنتمكن من تزويد محافظة طولكرم بالقدرة اللازمة والكافية.

علماً أننا ننسق جميع نشاطات المشروع مع المعنيين في بلدية طولكرم.

نأمل من الله سبحانه وتعالى الإنتهاء من هذا المشروع بأقرب وقت ممكن حتى ينعم المواطن الكرمي بحياة أفضل.

سلطة الطاقة

مقالات ذات صلة