الطفل عبدالله عبيد يسلم نفسه للاحتلال لقضاء شهرين في الأسر

قام الطفل عبدالله أمجد عبيد من بلدة العيساوية شرق القدس، اليوم الثلاثاء، بتسليم نفسه لإدارة سجون الاحتلال لقضاء شهرين في الأسر، بعد إصدار محكمة الاحتلال عليه الحكم.

وكان الاحتلال اعتقل الطفل عبيد بتاريخ 25/ 11 /2020، واخضعه للحبس المنزلي لمدة أربعة اشهر، واصدر بحقه حكما بالسجن الفعلي لمدة شهرين بعد قضاء أربعة اشهر في الحبس المنزلي.

يذكر ان الاحتلال يضاعف العقوبة على الأطفال المقدسيين من خلال فرض الحبس المنزلي عليهم والسجن الفعلي وغرامات مالية باهظة، ويجبرهم على تسليم أنفسهم لإدارة السجن زيادة في العذاب النفسي لهم ولعائلاتهم.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة