اليونيسف تحذر من انهيار شبكات إمدادات المياه في لبنان

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) من أن أكثر من 4 ملايين شخص، من بينهم مليون لاجئ، معرضون لخطر فوري لفقدان إمكانية الوصول للمياه الصالحة للشرب في لبنان، لأن شبكات إمدادات المياه على وشك الانهيار.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أنه مع تصاعد الأزمة الاقتصادية بسرعة ونقص التمويل والوقود والإمدادات مثل الكلور وقطع الغيار، تقدر اليونيسف أن معظم مضخات المياه ستتوقف تدريجياً في جميع أنحاء البلاد خلال الأسابيع الـ4-6 المقبلة.

ووفقاً لتقييم تدعمه اليونيسف استنادا إلى بيانات جمعتها شركات مرافق المياه العامة الأربع الرئيسية في البلاد في مايو ويونيو 2021، فإن أكثر من 71% من الأشخاص يقعون ضمن مستويات حرجة وحرجة للغاية من الضعف؛ وقرابة 1.7 مليون شخص يحصلون على 35 لتراً فقط من المياه يومياً، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 80% بالمقارنة مع المعدل الوطني البالغ 165 لتراً قبل عام 2020.

وفي حال انهيار شبكة إمدادات المياه العامة، فإن اليونيسف تقدر أن تكاليف المياه يمكن أن ترتفع بشكل صاروخي بنسبة 200% شهرياً عند تأمين المياه من موردي مياه بديلين أو خاصين، لافتة إلى أنه بالنسبة للعديد من الأسر اللبنانية الضعيفة للغاية، فإن هذه التكلفة تتجاوز طاقتها بكثير.

مقالات ذات صلة