الصحة الإسرائيلية: تسجيل 5567 إصابة جديدة بكورونا وانخفاض بالحالات الخطيرة

شُخصّت 5567 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، خلال نهاية الأسبوع، فيما ظهر انخفاض ملحوظ بالإصابات الخطيرة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم السبت.

وبحسب المعطيات، إن 121,192 شخصا أجروا فحوصات كورونا، لتصل نسبة الفحوصات الموجبة إلى 4.30%.

وأوضحت المعطيات انخفاض عدد مرضى كورونا الذين في حالة خطيرة إلى 694، بينهم 221 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي، وبلغت حصيلة الوفيات 7,641 منذ بداية الجائحة.

وأصيب بكورونا 1,262,868 شخصا في البلاد منذ بداية الجائحة، بينهم 63,112 مريضا نشطا حاليا ويرقد 980 منهم في المستشفيات.

وحصل على الجرعة الثالثة من لقاح كورونا، حتى مساء السبت، بحسب المعطيات 3,185,582 شخصا، بينما حصل على الجرعة الثانية 5,610,786 شخصا، وعلى الجرعة الأولى 6,085,670 شخصا.

وكان قد رفض رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، الخميس، توصية المسؤولين في وزارة الصحة، وقرر عدم فرض قيود على التجمهرات، وفق ما ذكر موقع “واللا” الإلكتروني، الجمعة.

واستند بينيت في قراره على معطيات طرحها أمامه باحثون من الجامعة العبرية في القدس، تظهر اتجاه تراجع معامل تناقل عدوى فيروس كورونا، وأنه يتوقع أن تحافظ على استمرار تراجع عدد الإصابات بالفيروس في الأيام العشرة المقبلة، وتراجع عدد مرضى كورونا في حالة خطيرة.

وقبل أن يتخذ بينيت قراره، أوصى فريق الخبراء التابع لوزارة الصحة بفرض قيود على التجمعات داخل أماكن مغلقة حتى 300 شخص. وشدد الخبراء على أن إغلاقا ليس مطروحا، لكن لا يوجد منطق في السماح بتجمعات كبيرة في قاعات ثقافية ورياضية خلال فترة ذروة تناقل عدوى لا توجد سيطرة عليه، وفيما يصل عشرات المرضى الشبان إلى العلاج في حالة خطيرة يوميا.

مقالات ذات صلة