امريكا: إسرائيل لا تفي بمتطلبات الإعفاء من التأشيرة



تلفزيون الفجر | أفادت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بأن إسرائيل لم تف بعد بالمتطلبات اللازمة للانضمام إلى برنامج الإعفاء من التأشيرة، وفقا لتقارير.

وورد أن المندوب دون باير كتب رسالة قال فيها إن مساعدة وزير الأمن الداخلي للشؤون التشريعية أليس لوغو أخبرته في أيلول/سبتمبر أن “إسرائيل لا تفي حاليًا بجميع متطلبات [برنامج الإعفاء من التأشيرة]، بما في ذلك تمديد امتيازات السفر بدون تأشيرة بصورة متبادلة لجميع مواطني الولايات المتحدة”.

في أيلول/ سبتمبر، عقدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي اجتماعًا حيث طرح السناتور كريس فان هولين موضوع التبادل عند مناقشة إدراج إسرائيل في برنامج الإعفاء من التأشيرة، والذي حاولت الدولة اليهودية الانضمام إليه منذ وقت طويل.

وصرح فان هولين: “القضية تتعلق بالزوار الأمريكيين وما إذا كان الزائر الأمريكي سيتعرض للتمييز على أساس الإثنية أو العرق”. “وإذا نظرت إليهم … فمن الواضح لي أنك إذا كنت فلسطينيًا أمريكيًا، فستنال معاملة مختلفة بحال رغبت بالسفر إلى الضفة الغربية، عما إذا كنت أمريكيًا آخر يريد زيارة مستوطنة في الضفة الغربية”.

“هذه ليست معاملة بالمثل. هذه معاملة غير متكافئة للمواطنين الأمريكيين على أساس عرقهم.”

رداً على التقرير، قال مسؤول بوزارة الخارجية يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة “تواصل العمل مع إسرائيل من أجل الوفاء بجميع متطلبات برنامج الإعفاء من التأشيرة مثل تمديد الامتيازات المتبادلة لجميع المواطنين والمقيمين الأمريكيين، بما في ذلك الأمريكيون الفلسطينيون”.

وتابع المسؤول: “نسعى إلى معاملة متساوية وحرية السفر لجميع مواطني الولايات المتحدة بغض النظر عن أصلهم القومي، لكن ليس لدي أي تحديثات أخرى أقدمها بشأن ذلك”.

وكانت وزيرة الداخلية الاسرائيلية آييلت شاكيد قد عملت بشكل حثيث على الدفع بهذه القضية لتسجيل الإنجاز في رصيدها. وقد تلقت وعدًا من السفير الأمريكي لدى إسرائيل، توم نيدس بدخول إسرائيل برنامج الإعفاء من التأشيرة، خلال عام 2023. وتطلب الأمر من إسرائيل الموافقة على اتخاذ سلسلة من الخطوات، بما في ذلك الموافقة على قانونين في الكنيست ضروريين للولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة