أخطاء تغفلين عنها عند استخدام الثلج على البشرة

تلجأ العديد من السيدات إلى استخدام مكعبات الثلج لشدّ البشرة ومعالجة الترهلات المزعجة والتجاعيد، إلّا أنّ هناك بعض الآثار الجانبيّة لاستخدامه خاصة إذا تم تطبيقه بشكل خاطئ.

من أبرز الأخطاء التي تقع فيها الفتيات هي استخدام الثلج بشكل يومي لإزالة توَّرم العيون والخطوط الرفيعة، ولكن هذا يؤثر بشكل سلبي على البشرة، لذلك ينصح باستخدامه مرة في الأسبوع فقط.

ومن المهم أيضاً معرفة أن الثلج ليس مناسباً لكل أنواع البشرة، خاصةً إذا كانت حساسة وجافة جداً، ففي بعض الأحيان يكون من الأفضل استخدام شيء بارد بدلاً من الثلج، كما أنه ليس مفضلاً إذا كنتِ تُعانين من حَبّ الشباب أو الالتهابات في الوجه، حيث يُمكن أن يُؤدي استخدامه في هذه الحالات إلى تفاقم الالتهاب ونشر العدوى.

وترتكب بعض الفتيات خطأ خطيراً باستخدام الثلج على الوجه مباشرة، حيث يُوصي الخبراء بلف مكعبات الثلج بقطعة قماش لتكون أكثر فاعلية بحركات دائرية لطيفة والتعامل برفق مع منطقة أسفل العين.

ويُشير الخبراء أيضاً إلى أنّ الثلج يتسبب في انقباض الجلد، وبالتالي يشد المسام، لكنَّه علاج مؤقت ولا يُمكنه تقليل حجم المسام أو تصغيرها.

مقالات ذات صلة